يارتني نعرف من انا كان كل وقت فيه ضاع الزمان وله عرفت من انا وسط الناس شايل غمام وكان قلت من انا في حد يبحت علي سؤال .؟ من انا انا يالي ياما شايل وسط الكلام في جروحي دواء انا الي مهما كنت ضايق نقول نضحك ونقول يارتني ما أنا شفت الحياه بي وجهين يوم لنا ويوم كان علينا وناس عزيزه فارقتنا لكن ما همنا بس الوجيعه كان في ظلم ناس ليك وعليك وكان الوقت يجذب كل سيف وله حد عرف قيمتك وله وخر عليك لكن الي يجيك يقولك انت فلان ولد فلان وله عروفي كيف انا حكمو عليا بي كلمتين أسمي وقبيلته وله عرفو من انا عيب في زمان تلقا ناس تقولك انت علشان ولد فلان موجوعك تكون وجيعه ولو انك ولد علان كان وجيعتك قسيه وجيعه خليك كيف الزمان لا دور وتبحت في ظليمه بس وقت مايقولو فلان ولد علان ماتعدل عليهم بس قولهم وانت واقف انا اسمي بدون علان وله فلان وشوف كيف تبقو تبيعه .؟ عيب عليك هذا الكلام لانك يوم ماتمشي عند ربك لانك اسمك وله عيت فلان كتابك وأعمالك وقتها لا يقولو فلان وله علان بس خليك كيف الجبل واقف يوم مانقول فيك العيب وانت تعرف اصلك وفصلك وله توجعك اله كلمه التبيعه جرب تكون واحد بدون اسماء واحد بدون كلام وقتها يشوفو فيك الف عيبه وعيبه هو عيب ي ترا من زمان وله ناس عقوله عطيبه كيف المغناطيس يجذبولك في الأمثال كيف فلان ولد علان وانت مانك جاي شورهم وله معاهم وله تدور في سريبهم لكن هم يرضو فيك ع اي غلطه علشان يقول فلان ولد فلان ونسيو انه كلنا مالنا وله علان 

  

اليوم العالمي للقبعات الزرق قوات حفظ السلام 

هي قوات يتكون أفرادها من مدنيين وغير مدنيين (جنود، شرطة وضباط عسكريين) يسعون للسلام ومساعدة البلدان الواقعة تحت نيران الصراعات والحروب، تميّزوا بقبعاتهم الزرقاء، هذة القوات عالمية لا بلد لها، ينتمي أفرادها لبلدان عديدة من العالم، قوات حفظ السلام هي واحدة من عمليات الأمم المتحدة، إلا أن مجلس الأمن التابع لهيئة الأمم المتحدة هو المسؤول عن إصدار القرار بنشرها من عدمه، من مهام قوات حفظ السلام العمل على تنفيذ اتفاقيات السلام، تعزيز الديموقراطية، نشر الأمن والاستقرار، تعزيز سيادة القانون، العمل على دفع عجلة التنمية والعمل على تحقيق حقوق الإنسان. ظهرت الحاجة وكانت البداية لقوات حفظ السلام في أيام عصر الحرب الباردة.
نشر مجلس الأمن العديد من قوات حفظ السلام في مختلف أنحاء العالم، نشرت في الصومال، ولبنان، جمهورية الكونغو الديموقراطية، ليبيريا، سيراليون، كوسوفو، هاييتي، تيمور وغيرها من دول العالم. فشل قوات حفظ السلام في تحقيق أهدافها في كلٍ من البوسنة والهرسك ورواندا استدعى الأمين العام للامم المتحده السابق كوفي عنان في عام 1999 إجراء تقييم شامل للتجربتين وإجراء إصلاحات لقوات حفظ السلام. لا تلجأ قوات حفظ السلام للقوة وفقاً للمفهوم التقليدي للأمم المتحدة، أفراد قوات حفظ السلام لا يحملون أسلحة أو قد يحملون أسلحة خفيفة، ولا يمكنهم استخدام القوة إلا دفاعا عن النفس، لكن في السنوات الأخيرة دفعت الحاجة الأمم المتحدة لتعزيز قواتها من الناحية الكمية والنوعية
هذه القوات تنظم وتدير منظمات حفظ السلام في المناطق المتنازعة وتحول بين أي نزاعات بينها. تساعد هذه المنظمة أيضاً في كثير من النشاطات في البلدان النامية مثل قياس طول المباني، المساعدات المدنية، الدعم للخدمات الكهربية، تعزيز القوة القضائية. بالنسبة إلى قوات حفظ السلام فهي تفضل الخوذات الوقاية الزرقاء (نسبة إلى علم الأمم المتحدة) وهي شاملة لجميع القوات فيها.
ميثاق الأمم المتحدة يعطي مجلس الأمن الصلاحية والطاقة المطلقة لاستجماع أي قوة للمحافظة على السلام والأمن. لهذا السبب، يرى المجتمع الدولي مجلس الأمن كقوة فعالة في حفظ السلام في المناطق المتوترة. بالنسبة إلى الأمم المتحدة فهي ليست المنظمة الوحيدة التي تعنى بحفظ السلام، بالرغم من أن البعض قد يرون من أنها هي الوحيدة التي تقوم بهذا العمل شرعيا، ففي بعض المرات أستخدمت منظمات غير تابعة للأمم المتحدة للمراقبة كقوات المراقبة المتعددة الجنسيات في شبه جزيرة سيناء والناتو في كوسوفو.

طبيعة قوات حفظ السلام
قوات هذه المنظمة تعنى بأي شيء قد يُعنى بحفظ السلام أو يؤدي إليه، وهو يشمل الانسحاب من منطقة الممثل المتنازع فيها، والإشراف على الانتخابات، الدعم للمناطق المتضررة. وليس إلزاماً أن يكونوا جنوداً، بل هم في العادة جنود. وبالطبع، فإن قوات الحفظ السلام مسلحة فهي لاتقوم بأي عدوان مسلح (مالم يقوم الطرف المعني بالهجوم بعناد) ولكن قل نشاطها في الفترة الأخيرة

قررت الجمعية العامة للأمم المتحدة في قرارها رقم مئة وتسعة وعشرون اعتبار يوم التاسع والعشرين من أيار مايو من كل عام مناسبة لتخليد مآثر عناصر قوات حفظ السلام الدولية القبعات الزرق بسبب المستوى المتميز لكفاءاتهم وتفانيهم وشجاعتهم وتخليدا لذكرى الذين ضحوا بأنفسهم في سبيل حفظ السلام حول العالم وخاصة في مناطق النزاع

ويناط بقوة حفظ السلام الدولية أو القبعات الزرق الحفاظ على السلام والأمن الدوليين بناء على أوامر صادرة من مجلس الأمن الدولي.
وقد أرسلت هذه القوات لمناطق نزاعات حول العالم لحماية السكان المدنيين أو لتشكل قوة عازلة بين المتنازعين. 

آيه الديفار 

الاطفال المختفين في ليبيا 

ayaeldefar

اليوم العالمي للأطفال المختفيين 25مايو يلقي هاجس مصير هؤلاء الأطفال ظلاله على الأهالي و المنظمات الحقوقية و المدنية فقد وثّق مشروع فكرة نهضة مع مركز توثيق الانتهاكات في ليبيا 78 حالة للأطفال المفقودين من الذكور و 65 حالة من الإناث ومن المؤكد وجود حالات أخرى غير موثقة .ندعو الجميع لبذل الجهود من أجل كشف مصير كل المفقودين ولا سيما الأطفا وتحيي أكثر من 20 دولة حول العالم في 25 مايو من كل عام “اليوم العالمي للأطفال المفقودين”.ومن بين الدول التي تشارك في إحياء هذا اليوم ( الولايات المتحدة وبريطانيا وإسبانيا وكوريا الجنوبية وجنوب أفريقيا وروسيا وليبيا وألمانيا وكندا والبرازيل والمكسيك ).ويهدف إحياء هذا اليوم إلى تذكر الأطفال المفقودين الذين نجحوا في العودة إلى منازلهم والأطفال الذين سقطوا ضحايا لجرائم وكذلك إرسال رسالة أملالألمانية .وبدأ إحياء “يوم الطفل المفقود ” في الولايات المتحدة في 25 مايو من عام 1983 ،وفي نفس اليوم من عام 2001 تحول الحدث إلى “اليوم العالمي للأطفال…

View original post 148 more words

الاطفال المختفين في ليبيا 

اليوم العالمي للأطفال المختفيين 25مايو يلقي هاجس مصير هؤلاء الأطفال ظلاله على الأهالي و المنظمات الحقوقية و المدنية فقد وثّق مشروع فكرة نهضة مع مركز توثيق الانتهاكات في ليبيا 78 حالة للأطفال المفقودين من الذكور و 65 حالة من الإناث ومن المؤكد وجود حالات أخرى غير موثقة .ندعو الجميع لبذل الجهود من أجل كشف مصير كل المفقودين ولا سيما الأطفا وتحيي أكثر من 20 دولة حول العالم في 25 مايو من كل عام “اليوم العالمي للأطفال المفقودين”.ومن بين الدول التي تشارك في إحياء هذا اليوم ( الولايات المتحدة وبريطانيا وإسبانيا وكوريا الجنوبية وجنوب أفريقيا وروسيا وليبيا وألمانيا وكندا والبرازيل والمكسيك ).ويهدف إحياء هذا اليوم إلى تذكر الأطفال المفقودين الذين نجحوا في العودة إلى منازلهم والأطفال الذين سقطوا ضحايا لجرائم وكذلك إرسال رسالة أملالألمانية .وبدأ إحياء “يوم الطفل المفقود ” في الولايات المتحدة في 25 مايو من عام 1983 ،وفي نفس اليوم من عام 2001 تحول الحدث إلى “اليوم العالمي للأطفال المفقودين” من خلال جهود “المركز الدولي للأطفال المفقودين والمستغلين” و”الأطفال المفقودين في أوروبا” و”المفوضية الأوروبية”.وتم اختيار هذا التاريخ في الولايات المتحدة بعد اختفاء الطفل إيتان باتز في 25 مايو من عام 1979 بينما كان يسير إلى محطة حافلة مدرسته في نيويورك. وفي الذكرى السنوية الرابعة لاختفائه ،أعلن الرئيس رونالد ريجان هذا اليوم يوما للأطفال المفقودين. ويرمز إلى هذا اليوم بزهرة “لا تنساني” (أذن الفأر) الزرقاء.ووفقا لتقديرات المركز الدولي للأطفال المفقودين والمستغلين فإن عدد الأطفال المفقودين سنويا يقدر بثمانية مليون طفل ،بعضهم يفر طواعية أو يختفي لأسباب غير معروفة ، وبعضهم يكونون ضحايا لعمليات خطف من داخل أو خارج الأسرة.ويضيف المركز أن أغلب الأطفال المفقودين يعودون بمفردهم بعد فترة قصيرة ،ولكنه أوضح أنه كلما طالت فترة بقاء الطفل مختفيا كلما أصبح أو أصبحت عرضة لمختلف أنواع الاعتداءات. ويوضح أنه بغض النظر عن الملابسات ، فإن الأطفال المفقودين يكونون عرضة للاستغلال الجنسي والعمل القسري والعنف البدني والعاطفي وكذلك النشاط الإجرامي.